26‏/12‏/2011

الراقصة نور الدين المغربية ...ممنوعة من تغيير اسمها

الراقصة نور المغربية   في صورة مع هيفاء وهبي

















ذكر تقرير مغربي أن الراقصة المغربية نور التي أُجريت لها عملية تحويل جنسي من وتحوّلت الى اثنى بعد ان عاشت فترة طويلة في جنس ذكر؛ فشلت في الحصول على حكم قضائي يقر بتغيير اسمها من "نور الدين" إلى "نور".
وقد رفضت المحكمة الابتدائية لأكادير طلبًا تقدَّمت به بهذا الخصوص، وهو الحكم الذي أيَّدته المحكمة الاستئنافية للمدينة نفسها.
واستند قرار المحكمة إلى أن تقريرًا طبيًّا خلص إلى أن التكوين الجنسي للراقصة ذكوري، كما استندت المحكمة في قرارها ذلك إلى الملف الطبي المنجز في سويسرا.
وتعود أزمة الراقصة نور إلى كونها وُلدت "خنثى"، وعاملها محيطها العائلي على أساس أنها ذكر، لكنها اختارت أن تكون أنثى وتفرض أنوثتها على العالم كله.
وتقول نور إنها تحملت الكثير لكي تخرج الأنثى التي عاشت داخلها منذ طفولتها، وتجعل منها إنسانة مشهورة يتحدث عنها الجميع في حضورها وغيابها، بعد احترافها الرقص وعروض الأزياء.
يذكر ان نور اجرت عملية تصحيح للجنس عام 2004 في سويسرا بعد أن رفض الأطباء في المغرب إجراء تلك الجراحة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات التي تحتوي على الفاظ جارحة او تشهير باشخاص لن يتم نشرها

 
Related Posts with Thumbnails