24‏/12‏/2011

أول طفل برأسين في البرازيل

















في حالة نادرة وضعت امرأة برازيلية مولودا برأسين منفصلين. حالة الولادة النادرة شهدها اول من امس مستشفى في مدينة اناجاس التابعة لولاية بارا الشمالية حيث قال الاطباء ان المولود ذا الرأسين ولد بعملية قيصرية وبلغ وزنه نحو 4 كيلوغرامات. وذكرت مديرة المستشفى كلوديونور دي فاسكونسيلوس ان فحوصات الاشعة كشفت عن ان المولود له قلب واحد كما ان جميع اعضائه الداخلية سليمة، منوهة الى ان الرأسين شرعا في الرضاعة بشكل طبيعي. ووفقا لما اوردته وسائل اعلام برازيلية فإن الام البالغة من العمر (25 عاما) لم تكن قد خضعت الى فحوصات بالاشعة الرنينية (التلفزيونية) خلال فترة الحمل، وانها لم تكتشف كون جنينها برأسين إلا قبل دقائق من توليدها قيصريا في المستشفى. وقال الاطباء انهم قرروا اجراء الولادة بعملية قيصرية لان الولادة الطبيعية كانت ستشكل خطرا على حياة الأم، علاوة على ان الجنين لم يكن في وضع مناسب. واضافت مديرة المستشفى قائلة «نحن سعداء بنجاحنا في انقاذ حياة الام والجنين، والواقع ان المفاجأة كانت كبيرة عندما اكتشفنا ان لدينا مولودا برأسين منفصلين ومن دواعي سرورنا ان المولود يتمتع بصحة جيدة». تجدر الاشارة الى ان هذه الحالة هي الثانية من نوعها في البرازيل، ففي وقت سابق من العام الحالي وضعت ام شابة طفلا برأسين لكنه فارق الحياة بعد مرور ساعات قليلة على ولادته بسبب اختناق احد الرأسين

0 التعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات التي تحتوي على الفاظ جارحة او تشهير باشخاص لن يتم نشرها

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...