25‏/1‏/2012

شمس .. «حب ناقص»

شمس

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
في خضم تجاربها الغنائية المثيرة للجدل طرحت المطربة شمس فيديو كليب أغنيتها الجديدة «حب ناقص»، هذه الأغنية جاءت بعد تجربتها المثيرة «اشطح» التي حققت نجاحا جماهيريا غير مسبوق في الساحة الغنائية، لكنها تركت ردود فعل متباينة بعضها كانت غاضبة جدا لما في الكليب من إثارة مبالغ فيها.

كانت أغنية «اشطح» نقلة مهمة في مشوار شمس في مجال الغناء بعد عدة تجارب خجولة قدمت خلالها مجموعة من الألبومات الغنائية.
أما كليب «حب ناقص» الجديد فقد جاء بعد غيابها قرابة عامين، وكان على خطى الكليب السابق «اشطح» وربما أكثر جرأة منه، فقد واصلت شمس السير على خطى الإثارة والجرأة وظهرت في مشهد تحتضن الموديل الذي شاركها الكليب، وهو مشهد لم يسبق لنا أن شاهدناه في الكليبات الخليجية، إلى جانب الملابس المثيرة التي كانت ترتديها شمس.
شمس تسعى لتحقيق حضور في الساحة الغنائية الخليجية حتى إن كان عن طريق الإثارة في الكليب كما كان حاضرا في أغنية «حب ناقص»، وبغض النظر عن الكلمات أو حتى اللحن نرى أن شمس بدأت تسير وفق مقولة «الجمهور عاوز كده» وحسب أهواء السوق اليوم الذي يتطلب أغاني تحاكي جيل الشباب وتداعب غرائزه وتثيره، وهو أمر لم نعتد عليه في الأغاني الكويتية والخليجية.
أغنية «حب ناقص» كتبها الشاعر السعودي الوسام ولحنها العراقي باسل العزيز، وقام بتصوير الكليب المخرج اللبناني جميل جميل المغازي الذي تعاونت معه شمس في العديد من أغانيها المصورة معه ومنها كليب «اشطح» أيضا.
يقول المطلع الأول من أغنية «حب ناقص»:

لا تصعبها عليا
وأنت بيديك الحلول
قول بأعلى الصوت أحبك
وأترك الطبع الخجول
أنا ما أبي حب ناقص
أرفضه ماله قبول
طول عمري في غرامي
ما أقبل أنصاف الحلول
مقارنة ظالمة


عزوف أم تغييب

هناك سؤال يتردد ويطرح نفسه باستمرار.. لماذا شمس بعيدة عن المشاركة في المهرجانات مثل «دبي وليالي فبراير وصلالة» وغيرها من مهرجانات غنائية خليجية؟ هل شمس تتعمد هذا الغياب أم هو عزوف منها أم أن هناك عوامل أخرى تحدد عملية الاختيار؟
شمس بدأت بتغيير مسارها الغنائي بعد أغنية "أشطح" وتلتها بأغنية «حب ناقص» اللتين حققتا لها شعبية جماهيرية واسعة خليجيا وعربيا، وبدأ البعض يقارن بين شمس والفنانتين نوال وأحلام، وهي مقارنة ظالمة مادامت كل فنانة تمتلك ما يميزها من مقومات صوتية واختيارات، لماذا نربط شمس بأحلام ونوال؟ فشمس لها أسلوبها المختلف جدا ولونها الغنائي البعيد عن لون كل من نوال وأحلام.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات التي تحتوي على الفاظ جارحة او تشهير باشخاص لن يتم نشرها

 
Related Posts with Thumbnails