21‏/3‏/2012

تبيع شعرها البالغ 1.5 متر لتجديد غرفتها


قرّرت فتاة برازيلية في الثانية عشرة من عمرها قصّ شعرها البالغ طوله 1.5 أمتار لأول مرّة في حياتها، قبل أن يصل إلى الأرض، وبيعه بمبلغ 5564 دولاراً لتجديد لغرفتها.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الفتاة ناتاشا موارس دي اندراد، التي تعيش في منطقة فقيرة بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، لم تقصّ شعرها المتموج الكستنائي اللون البالغ طوله 1.5 أمتار أبداً من قبل، وهي أطول منه فقط بـ 2.5 سنتيمترات.
ويتطلّب تنظيف شعرها 4 ساعات في الأسبوع وعبوة من الشامبو، فيما تستغرق في تصفيفه قرابة الساعة ونصف الساعة يومياً.
وتحتاج الفتاة لطيّه متى مشت، وإزاحته جانباً عند الجلوس.

وقالت والدة ناتاشا البالغة من العمر 42 عاماً، إن المعجبين بشعر ابنتها يطلبون منها عدم قصّه، لكن الأخيرة تطلب حالياً ذلك لأنه بات يعيق حياتها، فهي لا تقدر على ممارسة الرياضة ولا على القيام بأمور كثيرة تفعلها قريناتها.

وقالت الفتاة "أحب شعري الطويل، وسأحزن عند قصّه. لكن من المؤلم الاعتناء به. لا يمكنني القيام بكثير من الأمور بسببه".
وأضافت "آمل أن أبيعه بـ 3500 جنيه إسترليني (5564 دولاراً)، وأعيد تجديد غرفتي. آمل أن يعطيني ذلك حياة جديدة







 


0 التعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات التي تحتوي على الفاظ جارحة او تشهير باشخاص لن يتم نشرها

 
Related Posts with Thumbnails