19‏/4‏/2012

ميار الغيطي: لهذه الأسباب ضربتني غادة عبدالرازق !

ميار الغيطي




















    قالت الفنانة الشابة ميار الغيطي إن مواطنتها الفنانة غادة عبدالرازق ضربتها «علقة ساخنة» خلال تصوير مسلسل «مع سبق الإصرار». وأوضحت ميار  أن غادة عبدالرازق التي تجسد دور والدتها قامت بضربها بقوة وبعنف وكأن المشهد ليس تمثيلا.
وعن سبب العلقة الساخنة، قالت الفنانة الشابة إنها تجسد شخصية الشابة سلمى، البنت الهادئة التي ترتكب كارثة تهدد الأسرة كلها، الأمر الذي دفع والدتها المحامية المتحضرة «غادة عبدالرازق» إلى العنف المفرط ضد ابنتها، معربة عن سعادتها بالعمل بجوار الفنانة غادة، قائلة: شعرت بأنها أمي في الحقيقة، مشيرة إلى الحوار الدافئ بينهما طوال التصوير.
وعن طبيعة دورها، أشارت إلى أن «سلمى» تعتبر خلال أحداث المسلسل نقطة الضعف الوحيدة في حياة المحامية فريدة الطوبجي «غادة عبدالرازق»، وتتعرض للعديد من المؤامرات للإيقاع بها، حتى تطعن والدتها في مقتل من قبل أعداء النجاح.
وأعربت ميار عن سعادتها بتجسيد شخصية «سلمى» البنت الهادئة الملائكية، والطالبة بكلية الفنون الجميلة، التي تتعرض لمفارقات عديدة، وتمر بتطورات سريعة ومتصاعدة في العمل، حيث تتحول «سلمى» مع الأحداث من شخصية ناعمة إلى شخصية قوية وأحيانا عنيفة.
من جهة أخرى، أوضحت ميار الغيطي أنها انتهت من تصوير 60% من مشاهد فيلمها الجديد «فبراير الأسود» مع الفنان «خالد صالح»، والذي يعد أول بطولة لها، حيث تجسد دور ابنته في الفيلم.
واشارت ميار الى أنه يأتي في إطار الأفلام الاجتماعية الكوميدية، ويدور حول عالم ذرة يتعرض للعديد من المشاكل، ويشاركها في البطولة أحمد زاهر وأمل رزق وطارق عبدالعزيز وإدوارد، وتأليف وإخراج محمد أمين





0 التعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات التي تحتوي على الفاظ جارحة او تشهير باشخاص لن يتم نشرها

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...