6‏/4‏/2012

العراقية ملايين: «هندستاني» فتح شهيّتي على الرقص


















أكدت الفنانة العراقية ملايين أن الفن العراقي قد تأثر بشكل كبير خلال السنوات الماضية بالأحداث السياسية التي عاشها العراق وما زال بعيداً عن العالم العربي رغم وجود عدد كبيرمن القنوات الفضائية العراقية. ورأت أن الفنان العراقي مظلوم لعدم وجود توزيع جيد للأعمال الفنية العراقية في الدول العربية، متمنية أن تشهد المرحلة المقبلة تغييراً يجعل الفن العراقي ينصهر في العالم العربي.


واعتبرت ملايين   أن مشاركتها في مسلسل «هندستاني» تعد نقلة كبيرة في مسيرتها الفنية لأنها تقدم من خلاله مجموعة من الشخصيات التي كانت تحلم بتجسيدها، مشيرة إلى أن أجمل ما في العمل اللوحات الاستعراضية التي تشارك فيها مجموعات من الراقصين. كما شددت على حبها للرقص بجميع أنواعه وقالت: «أشعر بسعادة لأنني تلقيت دروساً في الرقص الهندي قبل تصوير (هندستاني).

* متى قررت دخول عالم الفن؟

ـ بدأت في العراق العام 1992 كفتاة إعلانات، بعدها التحقت بالدراما البدوية ثم الدراما الحديثة، ثم شاركت في أعمال مسرحية وبعض الأفلام السينمائية.

* وما علاقتك بالرقص؟


ـ أحب الرقص والاستعراض بشكل عام ومعظم مشاركاتي كانت في مسرحيات تعتمد على الاستعراض، بالإضافة إلى أنني أقدم الكثير من الحفلات الاستعراضية للجاليتين العربية والعراقية في لندن، وقدمت عملاً استعراضياً يحمل اسم «ألف ليلة وليلة».

* هل أنت متخصصة في الرقص الشرقي؟

ـ أحب جميع أنواع الرقص مثل السامبا، السالسا والهندي، وسعيدة بمشاركتي في مسلسل «هندستاني» لأنه يعد من الأعمال الأسطورية التي سيكون لها شأن في الدراما العربية في ظل هذا الدعم الكبير من OSN.

* لنعد إلى كلامك عن العراق، أين الدراما العراقية من الفضائيات العربية؟

ـ الفن في العراق بشكل عام تأثر بالواقع السياسي، فهناك فضائيات عراقية كثيرة تعرض كمّاً كبيراً من الأعمال، لكن هناك أزمة في تسويق الأعمال العراقية في العالم العربي ونحن نشعر بذلك في المهجر.

* كيف تنظرين إلى مشاركتك في مسلسل «هندستاني»؟

ـ هذا المسلسل يتم إنتاجه حالياً بميزانية كبيرة ويصوّر في بوليوود ويشارك فيه حشد كبير من الفنانين والفنيين، بل وفيه كمّ كبير من المجاميع والاستعراضيين. وأفضل ما فيه اللوحات الاستعراضية، كما أنني أعتبر هذا العمل خطوة مهمة في مسيرتي الفنية، إذ أجسد دور البطولة مع الفنان السعودي أسعد الزهراني وأقدم فيه شخصية الزوجة والحبيبة والخطيبة وغيرها من الشخصيات التي كنت أحلم دائماً بتجسيدها.

* هل لأن طبيعة المسلسل عبارة عن حلقات منفصلة - متصلة؟

ـ ليس هذا فحسب، ولكن عدد الشخصيات تفتح شهية أي ممثل للعمل، لأنك تقدم في كل حلقة «ستايل» جديداً في كل شيء.
* برأيك، هل الجزء الثاني من «هندستاني» أقوى من الأول؟

ـ أولاً الجزء الأول حصد العديد من الجوائز أهمها جائزة أفضل إنتاج. وبالمناسبة، عندما بدأت العمل في المسلسل العام الماضي كنت أفكر بالشهرة والدخول إلى الدراما الخليجية، لكن بعدما تجمعنا كمجموعة من الفنانين شعرت بأن هناك روحاً من التواصل والألفة وهذا قد ساهم في أن يخرج الجزء الأول بشكل جيد. ثانياً، الجزء الثاني هو نتاج الخبرة والاستفادة من الجزء الذي سبقه، إذ إن الإبهار أكثر والإنتاج أضخم وأتوقع أن تكون له أصداء جيدة عند عرضه في رمضان.

* هل تفكرين بالمشاركة في الدراما الكويتية؟

ـ الدراما الكويتية رائدة في منطقة الخليج، وأتمنى أن يكون هناك عمل خليجي يجمع كل اللهجات وأتشرف بالتواجد به.

* معظم الفنانات العرب اللاتي يجدن الاستعراض يتجهن إلى القاهرة من أجل السينما، هل هناك نية لديك لسلوك هذا الاتجاه؟

ـ هناك الكثير من المشاريع السينمائية تم عرضها عليّ من قبل الكثير من المخرجين والمنتجين في القاهرة لم تكن مناسبة، وإذا قدم لي عرض يتنـــــاسب معــــي كفتاة شرقية لن أتردد، وأعتقد أن الفنان العراقي مهضوم حقه في السينما المصرية تحديداً لأن معظم الفنانين العرب ظهروا في هذه السينما وأتمنى أن تكون المرحلة المقبلة مختلفة



الراي

0 التعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات التي تحتوي على الفاظ جارحة او تشهير باشخاص لن يتم نشرها

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...