24‏/6‏/2012

مارست الجنس مع اصدقاء ابنها المراهقين

سجنت كيلي مينوغ، وهي ام من ساسكاتشوان بعدما اتضح انها مارست الجنس مع 3 صبيان في سن المراهقة.
وفي هذا السياق قالت والدة احد الصحايا:"لقد تركت مينوغ ندوبا لا يمكن ان تمحى".
ووفق موقع ناشونال بوست ان مينوغ( 39 عاما) سوف تمضي عامين في السجن بعدما اعترفت بممارسة الجنس مع قاصرين.
وفي التفاصيل ان مينوغ كانت تشتري المشروبات الكحولية للمراهقين، وبعد ان ثمل هؤلاء استفادت من الوضع ومارست الجنس معهم في اكثر من مناسبة.
ففي احدى المناسبات وبينما كانت مينوغ في منزلها برفقة صبيين، سألها واحد منهما عما اذا كانت تريد اقامة علاقة جنسية ثلاثية معهما، في البداية رفضت بحجة ان هذا الفعل قد يدخلها الى السجن، الا انها سرعان ما وافقت على العلاقة.
وفي مناسبة اخرى عندما رأت مينوغ ان احد الصبيان ثمل واستلقي على الارض في منزلها، دعته الى النوم في سريرها وهناك خلعت ثيابه وبدأت بممارسة الجنس معه، وبعد ان ذهب الصبي الى منزل اصدقائه واستفاق غرق في البكاء.
واللافت ان مينوغ لم تنكر افعالها هذه بل قالت في المحكمة:" اريد ان اعتذر من الصبية الثلاث ومن عائلاتهم على سلوكي الغير مقبول والمنحرف".
من ناحيته قال المحامي مايك برافورد ان موكلته اقدمت على بعض الخيارات السيئة، مشيرا الى انها نادمة على ما فعلت ومستعدة لتحمل مسؤولياتها.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات التي تحتوي على الفاظ جارحة او تشهير باشخاص لن يتم نشرها

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...