3‏/6‏/2012

نادين نجيم:ارتداء مايوه بكيني لا يزعج المشاهد !!



























أكدت الممثلة نادين نجيم -ملكة جمال لبنان السابقة- أنها لا تخشى على فنها من الزواج والأمومة، حيث ستتزوج رسميا الشهر المقبل، مستبعدة في الوقت نفسه أن يخيرها زوجها بين الفن والبيت، خاصة وأنهما متفقان على كل شيء من الآن. وشددت على أن جرأتها في الأعمال الفنية تقتصر على المشاهد التي تأتي داخل الدور، وليست المشاهد المقحمة أو التي تقدم لترويج الأعمال، لافتة إلى أنها قد ترضى أن تقدم مشهدا في السرير ولكن من باب الإيحاء فقط.

وقالت نادين في مقابلة مع برنامج "النشرة الفنية" على قناة "الجديد": "سأتزوج من خطيبي أسمر الشهر المقبل، ولا أخشى من هذه الخطوة على شهرتي ومستقبل الفني، خاصة وأنها قد تكون دافعا لي للتقدم في أعمالي". وأضافت "لا أخاف من أن أكون زوجة أو أما في المستقبل، خاصة وأن هذه هي سُنّة الحياة، ولا أنظر لهذا الأمر مثل بعض الفنانات اللاتي يخفن على مستقبلهن الفني من مثل هذه الأمور". وتابعت قائلة: "لقد اتفقت مع زوجي على كل شيء، وطالما فيه حب وتفاهم بين الزوجين فإن الزواج سيكون أمرا سهلا ومحفزا للفنانة، وليس بالضروري النظر للزواج من هذا الإطار". وأوضحت الفنانة اللبنانية أن سبب ارتباطها بخطيبها أسمر هو أنه يشبهها كثيرا، فضلا عن طيبة قلبه وعاطفته الجياشة، لافتة إلى أنهما متفاهمان في أشياء كثيرة، وأنه يكملها كثيرا.

وكشفت نادين أنهما انتهيا من تجهيز بيتهما، وأنهما سيقيمان عرسا بمعنى الكلمة، خاصة وأن الفتاة لا تتزوج إلا مرة في العمر، موضحة أنها تريد أن تفرح وسط عائلتها وكل أقاربها، وكذلك وسط أصدقائها في الوسط الفني. وشددت على أن من الصعب أن يخيرها زوجها بين الفن وحياتهما الزوجية، خاصة وأنهما اتفقا على كل شيء قبل الارتباط، مشيرة إلى أنها اختارت الزواج في الكنيسة بدلا من الزواج المدني بسبب ثقتها في خطيبها ومشاعره تجاهها.

من جانبه، قال أسمر زوجها إنه لن يخير نادين بين الفن والحياة الزوجية، خاصة وأنهما متفاهمان فيما يخص هذا الأمر منذ بداية علاقتهما، وأنه تعهد لها بأنه لن يمنعها من أنشطتها الفنية. وشدد على أنه لا يغار من شهرتها ونجوميتها على الإطلاق، وليس لديه أي مشكلة بخصوص هذا الأمر، لافتا إلى أنه يفتخر بها، ودائما يدعمها ويقف بجوارها منذ بداية علاقتهما، حتى تكون أفضل.

وأكدت الفنانة اللبنانية أن جرأتها في بعض أعمالها الفنية تقتصر فقط على المشاهد التي تأتي داخل الدور لخدمة السياق الدرامي، مشيرة إلى أنها ترفض المشاهد المقحمة أو التي تقدم لترويج الأعمال. وأوضحت نادين أنها قد ترضى أن تقدم مشهدا في السرير، ولكن دون أن يظهر أي شيء من جسدها، معتبرة أن مثل هذه المشاهدة قد تكون عادية لها عندما تكون من باب الإيحاء فقط. وأشارت إلى أن هناك في السينما تقنيات تغش المشاهد بطريقة أو بأخرى، وتصور الممثل يقوم بأداء حركة معينة، وهذا غير حقيقي، معتبرة أن ارتداءها مايوه بكيني في أحد الأفلام لم يزعج المشاهد.







0 التعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات التي تحتوي على الفاظ جارحة او تشهير باشخاص لن يتم نشرها

 
Related Posts with Thumbnails