14‏/10‏/2012

لماذا يهرب الرجل من الزواج؟





















لا يخفى على أحد أن كلمة “الزواج” تبعث الخوف والذعر فى عقل وقلب الرجل. ورغم احتياج الرجل للمرأة كزوجة في حياته، الا أن التفكير فى الزواج يجعل الرجل يقدر جميع ايجابيات وسلبيات الأمر ويفكر ألف مرة قبل ان يتجرأ على القيام بخطوة كهذه، كما أنه أحيانا يهرب من فكرة الزواج وقد يتخلى عنها نهائيا.

اهم الأسباب التى تدفع الرجل الى الخوف والهروب من الزواج.

أولا، الخوف من المسؤولية. فان الرجل يخاف كثيرا من تحمل المسؤولية حتى عن نفسه. أما اذا أضيف الى ذلك ضرورة تحمل المسؤولية عن زوجته والأولاد وايضا مسؤولية نجاح هذا الزواج، فكل ذلك يجعل الرجل ينظر الى الزواج كالحجر الثقيل الذى سوف يوضع على صدره.

ثانيا، الخوف على الحرية. كثيرا ما يتراءى للرجل أن الزواج هو القفص الذهبى الذى سيمس بحريته أو حتى يحرمه منه اطلاقا، فأكثر ما يخشاه الرجل فى حياته هو ان فقدان الحرية التى يعتبرها سر سعادته فيرى الرجل انه قادر على العيش بلا زواج على ان يعيش بلا حرية.

ثالثا، الخوف من الفشل. من المعروف أن الرجل بطبعه يطمح دائما إلى النجاح فى كل جوانب حياته ويخاف كثيرا من الاخفاق. فهو يدرك تمام الادراك ان الزواج حياة وانه اذا فشل فى الزواج فلقد فشل فى الحياة.

رابعا، الخوف من انجاب الزوجة. يخشى الرجل من فكرة الانجاب لأنه يخاف من مسؤولية تربية الأولاد وجعلهم صالحين. كما أنه يفهم أن هذه من أعقد المسؤوليات التى يمكن ان يحملها على عاتقه.

بالطبع لا يقتصر خوف الرجل من الزواج على الأسباب المذكورة، فهناك الكثير من النواحي التي يأخذها الرجل بالاعتبار عند تفكيره في انشاء الأسرة. وتجعل كل هذه الافكار الرجل يحسب مئات المرات قبل الاقدام على هذه الخطوة الهامة، فما يخشاه الرجل من الزواج اكثر بكثير مما يريده منه






0 التعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات التي تحتوي على الفاظ جارحة او تشهير باشخاص لن يتم نشرها

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...