23‏/4‏/2013

طريقة جديدة لمقاومة تساقط الشعر


















يعاني كثيرون من تساقط الشعر أو قلة غزارته بسبب عوامل كثيرة أهما التوتر وسوء التغذية وتغيير المناخ، لكن طريقة حديثة تعتمد على حقن فروة الرأس ببلازما الدم يمكن أن تساهم في تقوية نمو الشعر ومحاربة تساقطه.
 
ومن خلال سحب الدم، وفصل مكوناته عبر جهاز خاص، وإعادة حقن تلك المكونات بفروة الرأس، يمكن محاربة تساقط الشعر الذي يعاني منه الرجال والنساء على حد سواء.
 
وهذه الطريقة الحديثة التي استخدمت لإعادة نضارة وإشراق الوجه يمكن تطبيقها أيضا على فروة الرأس، وهي تقوم على إعادة حقن بلازما الدم لتقوية بصيلات الشعر وتحفيزها من جديد كي تباشر نشاطها في النمو.
 
وتقول إحدى المختصات وتدعى الدكتورة بورجو: "بعض المرضى لديهم أمراض غير ظاهرة كالتوتر وفقر الدم وهي تؤثر على نمو الشعر، بالطبع يمكننا تحديد المشكلة والبدء بالعلاج بالحقن، وحتى الأشخاص الذين لديهم استعداد للصلع فهي مناسبة لهم".
 
ولاقت هذه الطريقة الجديدة رواجا كبيرا، خاصة أن المواد التي تحقن في الجلد هي مواد طبيعية مأخوذة من جسم الإنسان نفسه الذي يرغب بإطلالة متميزة دائما.
 
وقالت جيهان عبد القادر، المديرة التنفيذية للأكاديمية الأميركية لجراحة التجميل في دبي لسكاي نيوز عربية إن الطريقة الجديدة تطبق على الوجه والعنق وفروة الرأس






0 التعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات التي تحتوي على الفاظ جارحة او تشهير باشخاص لن يتم نشرها

 
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...